أرملة تجد أزهارًا على قبر زوجها وتلاحظ شيئًا صادمًا في باقة الزهور

- الإعلان -

مرت عدة أشهر منذ وفاة زوجها، ورغم ذلكلم يفارق يفارق قلب جين. ولكن عندما جاءت مرة أخرى إلى قبر زوجها، حدث شيء أصابها بالصدمة والرعب. فقد أدركت أن لدى زوجها سرًا لم يمت بوفاته! كان ذلك يومًا مشمسًا حينما قررت الأرملة جين ذات السبعين عامًا زيارة قبر زوجها فرانك. والذي توفي في حادث سيارة قبل بضعة أشهر. كان فقد جين لزوجها مفجعًا وخاصةً أنهما لم ينجبا قط. في طريقها اشترت جين باقة من زهور الكوبية الحمراء والصفراء التي كان يحبها زوجها. وأخبرها أن هذه كانت الزهور المفضلة لوالدته.

السر الذي على وشك الكشف

husband grave
happyread.net

لم يكن فرانك يحب التحدث عن والدته، وكانت هذه الزهور ترمز إلى الرابطة التي كانت بينهما. كان يقول دائمًا إنه لا يمكنه التحدث عن والدته إلا مع زوجته. لذلك كانت جين وحدها تعرف ما الذي تعنيه تلك الزهور بالنسبة له. ظهر شاهد قبر فرانك من بعيد. لكن عندما اقتربت منه، لاحظت جين فجأة أنه كانت هناك أزهار بالفعل على القبر. عندما رأت نوع الزهور الموضوعة على قبر زوجها، بدأت ترتجف من الانفعال، كانت أزهار كوبية حمراء وصفراء!

من أحضر الأزهار؟

- الإعلان -

favorite flower
happyread.net

جلست جين مندهشة بجانب القبر وبدأت تفكر. لم يكن لدى فرانك أي أقارب آخرين. فقد مات والداه عندما كان عمره خمس سنوات. ثم عاش منعزلًا مع نفسه ولم ينشئ صداقات مع أي أحد. في جنازته لم يكن إلى جانب زوجته سوى ثلاثة أشخاص فقط، وجميعهم من عمال المقابر. إذن من ترى قد يكون اشترى له هذه الزهور المفضلة لديه؟ كان هذا لغزًا يفوق قدرتها على التصور. وحين نظرت حولها، لاحظ جين شيئًا غريبًا..